أكد إيهاب سعيد رئيس شعبة الاتصالات بالغرفة التجارية بالقاهرة، أنه تم الاتفاق على زيادة أسعار كروت الشحن بنسبة 13% كنتيجة لصدور قانون القيمة المضافة، لافتا إلى أن المواطن تحمل 6% ضريبة على كروت شحن الهواتف المحمولة في مقابل 1% تحملتها شركات الاتصالات وذلك بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وأوضح"سعيد"، خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم الأربعاء، أنه تم الاتفاق مع شركات المحمول على أن تتحمل نسبة من الزيادة المفروضة على كروت الشحن مسبقة الدفع ولكن نظام الفاتورة سوف يتحمل كامل قيمة الزيادة والتي تصل إلى 22%، مشيرا إلى أنه على الرغم أن الزيادة كانت من المفترض تصل 14% بعد عام إلا أن شركات المحمول لن تقوم بزيادة أسعار كروت الشحن بعد هذه الزيادة.

ونوه إلى أن ارتفاع سعر كروت الشحن في السوق قبل تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة يعود لسوء التوزيع والعشوائية في السوق وعدم كفاية هوامش الربح للتجار مع تعدد باعة كروت الشحن.