أعلنت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن مواطنان تركيا حاولا اقتحام السفارة الإسرائيلية بسلاح أبيض، مؤكدة أن أحد أفراد طاقم الحراسة أطلق النار على المهاجمين ما أدى لإصابة إحدهما بجروح فيما تم اعتقال آخر.
فيما أكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية عدم إصابة أفراد أعضاء السلك الدبلوماسى فى السفارة وحراسها، موضحة أن المعلومات الأولية تشير إلى أن منفذى الهجوم أحدهما من مواليد كونيا وكانا ينويان دخول السفارة واحتجاز رهائن.
وأشارت إلى عدم وجود أى معلومات تشير إلى انتماء المهاجمين على السفارة إلى أى تنظيم.
وقال إيمانويل نحشون المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية لـCNN إنه تم إطلاق نار على رجل حاول مهاجمة السفارة الإسرائيلية فى أنقرة.
وكثفت الشرطة التركية من تواجدها فى محيط أكثر من سفارة أجنبية داخل العاصمة أنقرة بعد هذا الهجوم، وأغلق الأمن التركى جميع الشوارع القريبة من السفارة الإسرائيلية فى أنقرة.
وكانت تحذيرات أمنية من السلطات التركية وبعض السفارات الأجنبية المتواجدة فى أنقرة من احتمال شن داعش هجمات إرهابية على البعثات الدبلوماسية الأجنبية فى تركيا سواء فى العاصمة أو مدينة اسطنبول.
ووفقا لمراقبين يستبعد أن يكون دوافع هذا الهجوم المصالحة التركية الإسرائيلية الأخيرة، وذهب البعض الآخر بالتأكيد على أن دوافع الهجوم على سفارة إسرائيل فى تركيا قد يكون فرديا وغير منظم.
من جانبه قال بكير آتاجان الكاتب والباحث السياسى التركى، أن هذا الهجوم كان متوقعا، لذلك كانت الاحتياطات الأمنية متواجدة بكثرة فى منطقة السفارات.
وأشار إلى أن شخص عمره 35 سنة وينتمى لمنطقة الأناضول قد حاول الدخول إلى السفارة ولكن عندما حاول الحراس المتواجدون على البوابة من منعه طعن أحدهم بالسكين لذلك أطلق أحد حراس السفارة النار على قدميه فسقط جريحا وتم نقله إلى المستشفى.
وتوقع الباحث السياسى أن يكون الهجوم بدافع سياسى وأن يكون هذا الشخص تابع لإحدى التنظيمات الإرهابية، موضحا أن تركيا حذرت منذ البداية وأخذت الاحتياطات اللازمة لاحتمالية وجود اعتداءات.
وحول أسباب استخدام سلاح أبيض فى الهجوم، قال إن السلاح الأبيض أسهل بكثير فى مثل هذه المنطقة نظرا للترتيبات الأمنية الكثيفة بالمنطقة.
بدوره أكد حاكم أنقرة، فى تصريحات نقلتها قناة العربية، أن مهاجم السفارة الإسرائيلية قد يكون مختلا عقليا.

هجوم على السفارة الإسرائيلية

جانب من الهجوم

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

خبراء المفرقعات يمشطون مكان الانفجار

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

العلم الإسرائيلى بجوار العلم التركى أعلى السفارة الإسرائيلية

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث

قوات الأمن التركية تفرض كوردونا أمنيا حول مكان الحادث