قرر الأطباء تأجيل خروج الفنانة نادية لطفى من المستشفى بعد ما كان من المقرر خروجها يوم الاثنين الماضى وذلك بسبب عدم استقرار حالتها حتى الآن.

كانت نادية لطفى قد تعرضت لأزمة صحية فى أواخر شهر أغسطس الماضى، وبدأت تتعافى تدريجيا، لكنها من حين لآخر يتم وضعها على جهاز التنفس الصناعى داخل مستشفى القصر العينى.