افتتح معرض "الاينو ترانس" بمشاركه 55 دولة من مختلف دول العالم وشركات عالمية مثل سيمنس وجنرال الكترك وشركات صينية وكورية، إضافة إلى وفد من الشركات المصريه لمتابعه أحدث تكنولوجيا القطارات والابتكارات فى مجال القضبان والكبارى والأنفاق.

ونوه المهندس هانى عازر مهندس الانفاق العالمى وعضو المجلس الاستشارى للرئيس عبد الفتاح السيسي فى تصريحات خاصه لمراسله وكالة أنباء الشرق الاوسط برلين إلى أن سكك حديد مصر تتطور باستخدام أحدث تكنولوجيا.

مشيرا فى هذا الصدد إلى أن مشروع شركه سيمنس فى مصر وهو مشروع بنها / بورسعيد ، والمعنى بتحويل الإشارات الميكانيكية إلى إشارات إلكترونية، وقال "هو مشروع سوف يوفر درجات أمان أسوة بالشركات الفرنسية والنمساوية فى الصعيد.. وهو ما يسمى باللالكترو ميكانيكية".

وتابع أن الوفد المصرى يسعى من أجل الوقوف على أحدث تكنولوجيا القضبان والمزلقانات، وذلك لتحديث السكك الحديدية المصرية وتأمين المواطن المصرى.

وأضاف "عازر":أى مشروع يدخل عليه النظام الإلكترونى الحديث يوفر درجات الامان للخدمه وللمستخدم ، فالاستخدامات الإلكترونيه مع الميكانيكيه تقلل من امكانية وقوع الحوادث للقطارات ، ومصر تعمل الآن على تحديث منظومه القطارات بحيث تضاهى كافة منظومات السكك الحديدية الدولية، وهى تتخذ خطوات سريعه وملموسة فى هذا الشأن.

تجدر الإشارة إلى أن معرض (الاينو ترانس) الذى افتتح أمس فى برلين معنى بكل شىء فى تكنولوجيا النقل والقطارات والصناعات الصغير والمتوسطة والكبيرة الخاصة بالنقل والقطارات بدءا من المسمار مرورا بالإشارات حتى عربات القطارات حتى الكبارى والأنفاق والقضبان.