ذكرت مصادر للمعارضة السورية أن طائرة حربية سورية تحطمت قرب دمشق، الأربعاء، لكن لم يتضح إن كانت أسقطت أم تحطمت بسبب عطل فني، فيما استهدفت عشرات الغارات ليلا مدينة حلب ومحيطها ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي.
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطائرة تحطمت في منطقة القلمون الشرقي القريبة من العاصمة السورية، ولم يعرف مصير الطيار.
من جانبه، أعلن تنظيم داعش في بيان على الإنترنت: “إسقاط طائرة حربية تابعة لسلاح الجو السوري في القلمون الشرقي شمالي دمشق”.
من جهة أخرى، قتل 14 شخصا معظمهم من الكوادر الطبية بينهم مسعفون وأطباء وسائقون، من جراء غارات حربية على بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، حسبما أكدت مصادر طبية في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية” .
واستهدفت عشرات الغارات ليلا مدينة حلب ومحيطها ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي وتزامنت بعد يومين على انهيار الهدنة في سوريا.
وأحصى المرصد “تنفيذ طائرات حربية سورية وروسية عشرات الغارات ليل الثلاثاء الأربعاء على مدينة حلب وأطرافها الجنوبية الغربية”.
واستهدفت أكثر من 100 غارة مدينة حلب وريفها بعد منتصف الليل حتى ساعات الفجر، فيما لم تتوقف الغارات إلا بعد ان بدأ هطول المطر بغزارة صباحا.
وأدى القصف بعد منتصف الليل على حي السكري في شرق مدينة حلب إلى تدمير مبنى من 6 طوابق بالكامل، ما أسفر عن مقتل شخصين.