استقبلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بصالح فرهود رئيس رابطة الجالية المصرية بباريس في إطار اللقاءات الدورية التي تجريها الوزيرة مع الاتحادات روابط وممثلي المصريين بالخارج.
وقالت مكرم، فى بيان، أن اللقاء تناول أهمية تكاتف كل المصريين بالخارج في هذا التوقيت تحديدا لصالح الوطن وتنميته وتحقيق أهداف، لافتة إلى توجه الوزارة للتعاون مع كافة الاتحادات وروابط المصريين بالخارج.
وأطلقت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، دعوة لجميع اتحادات وائتلافات المصريين بالخارج لإطلاق مبادرة «لم الشمل» من أجل التوحد أمام التحديات التي تواجه الوطن بعيدًا عن الفرقة والتشاحن والتنافس، لافتة إلى أن المصريين بالخارج هم حائط الصد الأول وسفراء الوطن في الدول التي يعيشــون بها واستهلت السفيرة اللقاء بضرورة توحيد صف المصريين بالخارج، لتغليب المصلحة الوطنية، وإطلاق مبادرة للاستماع إلى الآخرين، وفتح الباب لضم كل أطياف المجتمع المصري المقيمين خارج البلاد، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة هي بيت لكل المصريين بالخارج وتدعم أي نشاط إيجابي لهم وتسعى لربط المواطنين بالخارج بأجهزة الدولة.

وأكد فرهود خلال اللقاء ترحيبه بالمبادرة التي أطلقتها الوزيرة للم شمل المصريين بالخارج لصالح الوطن، مشيرا إلى استعداده للتعاون مع الوزارة خلال الفترة المقبلة بما يخدم الوطن خاصة في الظروف الراهنة التي نواجه فيها تحديات كبيرة ليثبت للعالم كله ان ابناء مصر مخلصين في الداخل والخارجية ويدافع واحدة أمام التحديات.

وعبر رئيس رابطة الجالية المصرية بباريس عن سعادته بلقاء الوزيرة وشكره لموافقتها طلبه اللقاء وسعيها لفتح صفحة جديدة، وجمع المصريين بالخارج من أجل تحقيق المصالح العليا ورفعة اسم مصر عبر أبنائها.