هاجم باكو إيستاريان قرار نادى فالينسيا الإسبانى بإقالته من تدريب الفريق ووصفه بأنه غير عادل على الإطلاق.

وتولى ايستاريان تدريب فالينسيا - خلال مارس الماضى - في أعقاب إقالة المدير الفنى السابق جارى نيفيل ووقع عقدا مع النادى لمدة عامين قبل اتطلاق الموسم الحالى.

لكن فالينسيا بدأ الموسم بداية كارثية حيث خسر جميع مبارياته الأربع التى خاضها ليقبع فى مؤخرة الجدول مما دفع الادارة الى اقالة المدير الفنى.

وقال ايستاريان فى تصريحات صحفية اليوم الاربعاء: "أنا مؤمن بقدراتى وواثق من اننى سوف اتخطى هذا الموقف سريعا".

واضاف "أشعر بأننى املك من القوة بما يكفى لتغيير الوضع الحالى للفريق لكن الادارة لم تر الامر بنفس الصورة ويجب احترامها ولديهم اسبابهم".

وقال "أنا محبط للغاية وسوف اقوم بتحليل الامر والتعرف على ما ارتكبته من اخطاء حتى لا اكررها فى المستقبل".