قال الخبير الاقتصادي الدكتور فخري الفقي، إن العلاقات المصرية البريطانية ستدعم مصر في الموافقة النهائية على قرض صندوق النقد الدولي، خاصة أن أمريكا وبريطانيا تلعبان دورًا كبيرًا في الهيمنة على صنع القرار بمجلس إدارة الصندوق، وأن الإدارة الأمريكية صرحت في وقت سابق بدعمها لحصول مصر على هذا القرض.
وأكد خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباح أون” المذاع على فضائية “أون تي في”، اليوم الاربعاء، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، يعتبر فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، وفقًا للتصريحات البريطانية، وأن اللقاء توصل إلى ضرورة زيادة الاستثمارات البريطانية في مصر بما يدعم الوضع الاقتصادي.