تبدأ أعمال اللجنة الوزارية السودانية الصينية المشتركة، في دورتها الثالثة غدا الخميس بالخرطوم وتستمر لمدة ٣ أيام، وذلك تحت شعار "شراكة من أجل التنمية المستدامة وتحقيق المنفعة المتبادلة" .

ويرأس الاجتماعات وزيرا الزراعة السوداني إبراهيم الدخيري، والصيني هان تشانج فو، ويشارك في أعمال اللجنة وفد من أكاديميتي شاندونج للعلوم الزراعية، والميكنة الزراعية وأبحاث القمح، ومركز أبحاث القطن بالصين بالإضافة إلى ممثلين من وزارات القطاع الاقتصادي واتحاد الغرف التجارية ومحافظ البنك المركزي بالسودان .

وقال وزير الزراعة السوداني، إن زيارة الوفد الصيني تأتي في إطار التعاون المشترك بين البلدين، والتي تعتبر ضمن اهتمامات الرئيس الصيني، ومبادرته للاستثمار في الدول العربية، ودعمه لقضية الأمن الغذائي .

وأضاف أن السودان سيستفيد من زيارة الوفد الصيني لتطوير التعاون مع الصين خاصة في المجال الزراعي، وسيتم خلال الاجتماعات مناقشة كيفية تبادل الخبرات والتجارب في مجال الزراعة وسبل تطوير الاستثمارات الصينية بالبلاد، فضلا عن توقيع عدد من الاتفاقيات والبرتوكولات الثنائية في تلك المجالات، مؤكدا على أهمية الزيارة للجانبين .

وأشار إلى أن الوفد الصيني سيزور مشروع الرهد الزراعي، الذي تستثمر فيه الصين بزراعة نحو مليون فدان، ومشروع الجزيرة ومنطقة جياد الصناعية، وذلك للدخول في عدة استثمارات مشتركة، لافتا إلى أنه سيتم خلال الزيارة مناقشة قضية التبادل التجاري بين البلدين، وإقرار عدة تفاهمات في هذا المجال .