أثارت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، جدلًا واسعًا عبر صفحتها الشخصية بموقع «إنستجرام»، بعد نشرها صورة لها من غرفة نومها.
غادة عبدالرازق، ظهرت في الصورة وهي نائمة على الوسادة بدون ماكياج وتظهر الصورة نصف وجهها فقط، وهو الأمر الذي عرضها للعديد من الانتقادات لأن الصورة كشفت عن عيوب بشرتها وشحوبها كما اتهمها جمهورها بالخضوع لعمليات «الفيلر» لتكبير شفتيها.
يذكر أن غادة عبدالرازق، تعاقدت مؤخرًا على بطولة فيلم جديد مع المنتج أحمد السبكي، لتعود للسينما بعد غياب طويل.