قضت محكمة جنح مستأنف الجمالية،اليوم الأربعاء، بتأييد حبس المتهم "السيد يوسف" عاما واحدا وكفالة ألف جنيه، لاتهامه بازدراء الدين الإسلامي ومحاولة حرق كتاب البخاري أمام مشيخة الأزهر.

تعود وقائع القضية إلى يوم الخميس الموافق 3 مارس الماضي، عند نشر "السيد يوسف" دعوة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" لوقفة احتجاجية أمام مشيخة الأزهر للمطالبة بحرق كتب التراث الإسلامي التي تدعو إلى الفكر المتشدد في الإسلام وتحديدًا كتب البخاري.

يذكر أن قوات الأمن ألقت القبض على المتهم أمام مشيخة الأزهر، وأمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وقرر قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، تجديد حبس "السيد يوسف أحمد النجار"، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1950 لسنة 2016م جنح الجمالية، المتهم فيها بازدراء الدين الإسلامى.