شهدت إحدى مباريات كرة القدم بألمانيا فوز "أبيرهوسن" على "فونديرورت" (43-0)، وهي نتيجة غريبة، لكن الأغرب منها هو نبأ اعتقال حارس مرمى الفريق الخاسر على خلفية هذه النتيجة.
وذكرت وسائل إعلام أن "أربعة رجال شرطة قدموا إلى النادي وتوجه اثنان منهم إلى الحارس، وأجروا معه حوارًا قصيرًا، قبل أن يترك الحارس الملعب ويتوجه إلى غرفة تغيير الملابس، وبعد مرور 5 دقائق غادر الحارس مقر الفريق برفقة الشرطة ، بحسب روسيا اليوم .
وأثناء مغادرته أخبر "ماركو" الصحفيين الذين يتابعون التدريبات أنه سيذهب إلى مركز الشرطة لتوضيح أمر ما".
وبحسب ما نشرته المصادر، فإن "ماركو" حارس نادي "فونديرورت" استقبلت شباكه تقريبا هدفا كل دقيقتين خلال المباراة.
وقال مدرب نادي فونديرورت: "لا نعلم حتى الساعة ما حدث فعلا، أولاً سمح بدخول 43 هدفًا بطريقة غريبة جدًا، ولاحقًا تأتي الشرطة لأخذه، والآن لا نستطيع الوصول إليه أبدا، نأمل أن يستأنف التدريبات مع الفريق".
وتلقى النادي قرابة 500 رسالة دعم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد الخسارة المهينة التي سمح حارس الفريق بحدوثها.
هذا ولعب "فونديرورت" مباراة أخرى هذا الأسبوع بحارس آخر ليهزم أيضًا لكن هذه المرة بثمانية أهداف نظيفة.