أقدمت سيدة مكسيكية على عمل متهور كاد يودى بحياة أطفال أبرياء عندما ضبطت حبيبها السابق فى سيارته مع سيدة أخرى، حيث أثار ذلك الأمر غضبها بشدة، فقررت الانتقام منه بتحطيم سيارته تماما، وبالفعل قامت بالاصطدام بسيارته عدة مرات فى وسط أحد شوارع ولاية "نويفو ليون".

وقالت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية إن صديقها السابق وحبيبته الجديدة لم يكونا بمفردهما فى السيارة، حيث أفاد شهود العيان بوجود أطفال داخل السيارة، وعلقوا بدورهم بداخلها وأصيبوا بحالة من الهلع الشديد جراء اصطدام سيارتهم بالحائط مرات متعددة خلال محاولات السيدة الغاضبة تحطيمها.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الصحيفة، قيام السيدة بالاصطدام بالسيارة عدة مرات، فيما سُمع دوى صرخات بدا أنها لأطفال صغار؛ وتم استدعاء قوات الشرطة لوضع حد لذلك الأمر، لكن لم يتضح حتى الآن ما إذا كانت الشرطة ألقت القبض على السيدة.