رفض ما يقرب من 400 طالب وطالبة في المرحلة الإعدادية، قرار اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا وعزت بيومي وكيل وزارة التربية والتعليم، بنقل أبنائهم من مدرسة النصر الابتدائية بقرية العطيات التابعة لمركز دشنا، إلى مدرسة السلام بقرية الطبايخة التي تبعد عنهم مسافة قدرها 2 كيلو.

وبرر الأهالي، مطالبتهم بعدم نقل أبنائهم للمدرسة الأخرى لوجود فتيات يسيرون على الطريق يتعرضون للمعاكسات، من الشباب عادة ما تنتهي باستخدام الأسلحة النارية، فضلًا عن طول الطريق، كما أن مدرسة النصر يمكنها استيعاب أعداد أكبر من ذلك خلال الفترة المسائية.

وهدد أولياء الأمور بأنهم حال نقل أبنائهم إلى مدرسة الإعدادي بالطبايخة سوف يمنعون الطلاب والطالبات من الذهاب إلى المدرسة وإكمال تعليمهم، مشيرين إلى أنهم جمعوا توقيعات بالعشرات لعدم النقل.