هددت وكالة حماية المستهلك الألمانية برفع دعوى قضائية ضد تطبيق واتس آب بسبب سياستها الجديدة الخاصة بتبادل بيانات المستخدمين مع فيس بوك، إذ تلقت الشركتان انتقادات كثيرة من مستخدميها بعد إعلانها الشهر الماضى عن تبادل البيانات، ما يعنى أن فيس بوك ستعتمد على المعلومات الشخصية الخاصة بمستخدمى واتس آب من أجل الإعلانات المستهدفة، إذ ستبدأ الإعلانات لتظهر على واتس آب .
غضب ألمانيا من فيس بوك
ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، قال اتحاد جمعية حماية المستهلك الألمانية (vzbv) ، إن واتس آب قد يواجه إجراءات قانونية باعتبار أنا ما قرر فعله يعد بمثابة خيانة، فعند استحواذ فيس بوك على واتس آب عام 2014، وتعهد بأن خدمة واتس آب ستبقى مستقلة،" وقال الاتحاد فى بيانه "وثق المستخدمون أن معلوماتهم وبياناتهم الشخصية ستبقى مع واتس آب وحده، ولن يتم نقل أو تبادل أى معلومات مع فيس بوك".
وقال الاتحاد إن واتس آب يجب عليه تغيير الشروط الجديدة هذا الأسبوع، وإذا لم يحدث ذلك، سيبدأ الاتحاد فى اتخاذ الإجراءات القانونية .