يقوم ولي عهد بريطانيا أمير ويلز، الأمير تشارلز، وزجته دوقة كورنوول، بجولة رسمية نيابة عن الحكومة البريطانية تشمل مملكة البحرين وسلطنة عمان والإمارات في شهر نوفمبر القادم .

وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إدوين سموأل، في بيان وزّعه مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي، إن هذه الجولة تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية القوية بين المملكة المتحدة وشركاء أساسيين لها في المنطقة.

وأضاف المتحدث، فى البيان الذى تلقت أ ش أ نسخة منه اليوم، "من بين الأشياء التي تساعد الشعب البريطاني على فهم صداقة المملكة المتحدة القوية مع شعوب الخليج هي قوة العلاقة بين العائلة الملكية البريطانية والعائلات الملكية في هذه المنطقة، وزيارة أمير ويلز تؤكد على أهمية هذه العلاقة".

وأوضح سموأل "أمير ويلز يؤمن إيمانا تاما بتحقيق التقدم عبر الحفاظ على التقاليد وإفادة الشعوب بمزايا الحداثة في آن معا، لذلك إن زيارة أمير ويلز للبلدان الخليجية الثلاثة التي جمعت بين الأصالة والحداثة تكتسي رمزية خاصة".