تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، نظر جلسة محاكمة 12 متهمًا محبوسين، و16 متهما هاربين، لاتهامهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية دمياط الإرهابية".
تعقد الجلسة برئاسة المستشار سعيد الصياد وعضوية المستشارين خالد عوض وأيمن البابلى وأمانة سر محمد جبر وحسام عبد الرسول.
وقامت المحكمة فى بداية الجلسة بإثبات حضور المتهمين، ثم قالت إنه وردت الكشوف الطبية الخاصة ببعض المتهمين، ومن جانبه طالب محمد عبد الموجود دفاع بعض المتهمين أن المتهمين محبوسين منذ أكثر من عامين، وأنه طبقا لنص المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية طالب الدفاع بإخلاء سبيل المتهمين لمرور أكثر من عامين على حبسهم احتياطيا.
وقبل رفع الجلسة للقرار، سأل رئيس المحكمة الدفاع الحاضر عن سبب تغيب باقى المتهمين عن حضور جلسة اليوم، وهنا رد أعضاء الدفاع، أنهم لا يعلمون سبب تغيبهم، وبعد ذلك أكد رئيس المحكمة أنه سيغرم الدفاع فى حال تكرار عدم حضور الجلسة.
ويواجه المتهمون، عدة تهم منها، الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستهداف المنشآت العامة والخاصة، والتخطيط لاغتيال رجال جيش وشرطة، وتكدير السلم العام.