جاء وقع خبر انفصال أنجلينا جولى وبراد بيت صادما ليس فقط لمعجبيهم وجمهورهم حول العالم، ولكن أيضا لأصدقائهم فى الوسط الفنى، حيث أفردت النجمة العالمية أديل بضع دقائق فى حفلته الغنائية التى أحيتها أمس الثلاثاء فى نيويورك للتعبير عن مدى حزنها بعد معرفتها خبر انفصال الثنائى .
وقالت أديل لجمهورها إنها لا تحب أن تتدخل فى الحياة الشخصية لأحد ولا تهوى النميمة ولكنها وجدت أن خبر انفصال أنجلينا جولى وبراد بيت حدث تاريخى لا يمكن تجاهله، مؤكدة أنها صُدمت بعد معرفتها الخبر واعتقدت فى البداية أنه كان كذبا، لافتة إلى أنها تهدى إليها هذا الحفل .
يشار إلى أن الثنائى تزوجا فى شهر أغسطس عام 2014، وارتبطا عاطفيًا من عام 2004، وكان آخر ظهور لهما أمام وسائل الإعلام معًا فى شهر يوليو الماضى عندما احتفلا بعيد مولد ابنيهما نوكس وفيفيان فى غرب هوليوود .