دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظيره الأمريكي باراك أوباما بـ«الرجل المحترم»؛ معللا ذلك بكون الأخير اعترف بأن غزو ليبيا كان أكبر خطأ.

وحذر الرئيس الروسي الولايات المتحدة من تكرار خطأ ارتكبه في ليبيا، ليكرر نفس الصورة في سوريا، مشيرا إلى أن اعتراف أوباما حول ليبيا يجري له "أكبر خطأ" يظهر رئيس الولايات المتحدة هو "شخص لائق".

وقال الرئيس الروسي في تصريحات تناقلتها عنه عدد من وسائل الإعلام الروسية "وأنا أقول هذا من دون سخرية، لأنه ليس من السهل أن يقول مثل هذه الأشياء، أولا، أنه يؤكد مرة أخرى أن الرئيس الأمريكي الحالي هو رجل محترم".

وأشار إلى أن باراك أوباما، في حين لا يزال عضوا في مجلس الشيوخ، قد انتقد تصرفات الإدارة الأمريكية حول حرب العراق عام 2003. ولكن "لسوء الحظ، أوباما نفسه ارتكب تلك الأخطاء في ليبيا.

وقال بوتين، مشيرا الى أنه لا يمكن لأي شخص أن يفعل ذلك سوى رجل قوي "يمكن أن تجعل مثل هذه التصريحات الجريئة.

لكن بوتين شدد على أن "الشيء السيئ هو أن هذه السلسلة من الأخطاء لا تزال مستمرة. بعد كل شيء، وقدم نفس الخطأ تقريبا في سوريا، وأنه لا يزال من غير الواضح ما ستكون عليه النتيجة. "