وقع اللواء راتب محمد راتب، رئيس هيئة الأوقاف المصرية، بروتوكول تعاون مع المهندس مدحت كمال رئيس هيئة المساحة والدكتور خالد العطار، رئيس قطاع البنية المعلوماتية بوزارة الاتصالات، وذلك بهدف إجراء حصر لممتلكات الأوقاف، وحصر التعديات وعمل قاعدة بيانات وخرائط ورقية وإلكترونية للأراضى والممتلكات الوقفية والتعديات عليها،وذلك بتكلفة تصل إلى 44 مليون جنيه.

يتضمن البروتوكول الذى تم توقيعه بديوان عام وزارة الأوقاف، الانتهاء من أعمال الحصر خلال عامى 2016-2017، وذلك لوقف التلاعب بحجج الملكية وأراضى الأوقاف، وإزالة التعديات عليها، وذلك لموافاة لجنة حصر أراضى الدولة بالتطورات فى هذا الجانب.

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، يتابع كل أعمال لجنة حصر أراضى وممتلكات الدولة، بما فيها أراضى الأوقاف للحفاظ عليها وتعظيم الاستفادة منها، نافيا استيلاء أى جهة من جهات الدولة على أراضى الأوقاف أو الانتفاع منها، حيث إن لجنة استرداد أراضى الدولة وأراضى الأوقاف، يساعدان الأوقاف فى الحفاظ على ممتلكاتها فقط.

وأفاد المهندس مدحت كمال رئيس هيئة المساحة، بأن المشروع يتضمن عمل قاعدة بيانات، وأرشيف إلكتروني، ومعلومات كاملة عن أصول الأوقاف؛ لحصرها، ورفعها لقواعد البيانات الالكترونية، مشيرًا إلى أن الهيئة بدأت العمل بالمشروع في وقت سابق بـ18 محافظة، حيث تم اكتشاف وجود أراضي غير مدرجة في إدارات الأملاك في المحافظات، وأن هناك تعديات منذ عام 2011.