ناقشت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى، وشيرى كارلين مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في القاهرة، والوفد المرافق لها، سبل تطوير برنامج الشراكة الاقتصادية الأمريكية لمصر ليتناسب مع احتياجات الشعب المصرى، وأولويات برنامج الحكومة الذي أقره مجلس النواب.
وناقش الجانبان المشروعات المستقبلية التي ستمول من الجانب الأمريكى في عدد من المجالات مثل الصحة، والتعليم الأساسى، والتعليم العالى، والزراعة، والتجارة والصناعة، والبنية الأساسية خاصة مشروعات المياه والصرف الصحى.

وفى هذ الإطار، شددت وزيرة التعاون الدولى على أن المشروعات المنفذة يجب أن تستهدف الاحتياجات الأساسية للمواطنين، والفئات الأكثر احتياجا خاصة المرأة والشباب، وذلك من خلال المردود الإيجابى الاقتصادى والتنموى لهذه البرامج.
وأشارت الوزيرة، بحسب بيان اليوم الأربعاء، إلى أن الاجتماع يأتى في إطار متابعة لسلسة من الاجتماعات السابقة مع الجانب الأمريكى والتي كان آخرها في بداية سبتمبر الجارى.
وأكدت حرصها على استمرار التعاون والتنسيق بين الوزارة والوكالة الأمريكية لتحقيق أقصى استفادة من المبالغ المخصصة لمصر في إطار برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكية، والإسراع في تنفيذ المشروعات والبرامج الممولة من الجانب الأمريكى في إطار الجداول الزمنية المحددة لها.
وأكد الجانبان، على العلاقات الإستراتيجية التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وحرصهما على تعزيز العلاقات على المستوى التنموى، بما يصب في صالح البلدين.