قامت جمعية تيلميد -المعنية بالتواصل بين المؤسسات الطبية في مصر ونظيراتها في الولايات المتحدة - تحت رعاية قنصلية جمهورية مصر العربية في لوس أنجلوس ،بتنظيم حفل خيري لدعم مركز أسوان لأمراض وأبحاث القلب .

وشارك في فعاليات الاحتفال كل من الدكتور مجدي يعقوب والسفيرة لمياء مخيمر قنصل عام مصر في لوس أنجلوس والدكتور عادل الدهمي رئيس الجمعية، كما حضر الاحتفال الفنان هاني سلامة.

وأكدت القنصل العام في كلمتها أن توفير الرعاية الصحية هو حق أساسي من حقوق الانسان، لما له من اثر كبير في تحقيق الاستقرار والازدهار في المجتمعات، وذكرت أن مسئولية تفعيل هذا الحق انما تقع على عاتق الحكومات التي تضع الرؤية المتكاملة لتوفير هذه الخدمة، بالاضافة إلي القطاع الخاص انطلاقًا من مسؤليته الاجتماعية، وكذلك الأفراد من خلال جمع التبرعات اللازمة لتمويل المشروعات التي تخدم مجتمعاتهم.

وأوضحت أن هذا الحفل يعد مناسبة لتعريف المواطنين المصريين في جنوب كاليفورنيا بأنشطة هذا الصرح العظيم والذي يعتمد على فلسفة التطوير المجتمعي، ويقوم بتدريب الاطباء الشباب وتطوير الابحاث العلمية في مجال أمراض القلب باستخدام أحدث الاساليب لإجراء العمليات الجراحية، وأشادت بجهود المركز في الوصول للفئات المهمشة وغير القادرة لتقديم خدمة علاجية متميزة بالمجان، حيث يساهم توفير الرعاية الصحية في تحقيق الاستقرار في المجتمع.

وأشارت مخيمر إلي أن هذا الحدث يمثل فرصة لحث المواطنين المصريين في الخارج على التواصل مع الوطن من خلال مساهماتهم البناءة في استمرار دعم المؤسسات الوطنية التي تهدف إلي تحسين حياة المواطن المصري، تأكيدًا لارتباط المصريين في الخارج بوطنهم الأم ومساندة قضاياه والاهتمام بشواغله.

وأشادت القنصل العام بالتنظيم المشرف للحدث الذي شارك فيه ما يزيد عن 400 من المواطنيين المصريين من أقطاب الجالية والشخصيات العامة بجنوب كاليفورنيا الذين حرصوا على الحضور والمشاركة في هذا الحدث الكبير، مؤكدةً أن القنصلية تحرص على المشاركة في كافة الفعاليات التي تقيمها الجالية بهدف مد جسور التواصل مع المواطنين عبر كافة الوسائل المتاحة، تنفيذًا لتوجيهات وزير الخارجية بالوصول إلي المواطنين المصريين في دوائر اختصاص البعثات الدبلوماسية والقنصلية المصرية بالخارج.

ومن جانبه، قدم الدكتور مجدي يعقوب في كلمته عرضًا لأنشطة المركز..و قال / أن وجود مركز طبي بحجم مركز اسوان لأمراض القلب يعد انتصارا للقيم الأنسانية، لما يقدمه من رعاية طبية متميزة لجميع المصريين على حد السواء دون تفرقة، مؤكدًا أنه من غير المقبول في القرن الـ 21 الا يحصل المواطن على العلاج الذي يحتاجه بسبب ضيق موارده.

جدير بالذكر أن التبرعات التي تم جمعها خلال الحفل بلغت ما يقرب من 100 ألف دولار،بالاضافة إلي الدخل الذي تم تحقيقه من خلال المزاد الخيري الذي تم على بعض المواد العينية التي تبرع بها عدد من أعضاء الجالية والتي خصص دخلها للمركز، وهو ما يؤكد على نجاح الحفل الخيري والصدى الواسع الذي أحدثه في أوساط الجالية المصرية في ولاية كاليفورنيا.

وكانت القنصلية قد اقامت حفلا لتكريم الدكتور مجدي يعقوب خلال زيارته لمدينة لوس أنجلوس في أبريل الماضي بحضور عدد كبير من أفراد الجالية المصرية بولاية كاليفورنيا في إطار حملة القنصلية للتعريف بدور وجهود مركز أسوان لأمراض القلب، ومهدت هذه الزيارة لتنظيم جمعية تيلميد للحفل الخيري التي هدفت إلي جمع التبرعات لصالح مؤسسة مجدي يعقوب.