أكد السفير جلال الرشيدي عضو وفد مصر بالأمم المتحدة سابقا، أنه هناك نوع من المراوغة من قبل إسرائيل والدول الغربية تجاه القضية الفلسطينية ومفاوضات السلام.

وأوضح الرشيدي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الأربعاء، أنه هناك توجهات أمريكية بمحاولة عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية، موضحا أن إسرائيل قد رفضت جميع المبادرات السلام.

وأشار إلى أنه يجب انتظار نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية لاستمرار المفاوضات حول القضية الفلسطينية نظرا لأن الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما لن يتدخل لإنهاء المفاوضات لانتهاء ولايته.

وطالب بتشكيل جهود وأوراق ضغط عربية وغير عربية للضغط على إسرائيل والمجتمع الدولي حول القضية الفلسطينية.

وعن كلمة الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني بالأمم المتحدة الخاصة بالشأن الليبي ، أعلن أن قطر “واجهة لجهة كبرى أخرى تتحكم في رأيها” – على حد قوله.