دفع ميكانيكي مقيم بإحدى قرى مركز سيدي سالم بكفرالشيخ، اليوم الأربعاء، حياته ثمنًا لفض مشاجرة بينه وبين زملائه بسبب الخلاف على ملكية "كاسيت" سيارة ، حيث تحرر المحضر اللازم بالواقعة ، وأخطرت النيابة للتحقيق بإشراف المستشار محمد الزنفلي ، المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية .

وكان اللواء سامح مسلم ، مدير أمن كفرالشيخ ، تلقى إخطارًا من اللواء أشرف ربيع ، مدير المباحث الجنائية ، يفيد وصول ك.م 25 سنة ميكانيكي إلى مستشفى سيدي سالم المركزي جثة هامدة ، و س.ك.ع 35 سنة ميكانيكي مصابًا بجرح قطعي بفروة الرأس ، و ه.س 30 سنة ميكانيكي ، ويقيمون بناحية نايف عماد التابعة لمركز سيدي سالم.

كشفت التحريات التي أشرف عليها العميد محمد عمار ، رئيس المباحث الجنائية بكفرالشيخ حدوث مشادة كلامية لخلاف بين المصابين الثاني والثالث علي ملكية كاسيت سيارة، تدخل المجني عليه لفضها ، فقام الثالث بالتعدي عليه بالضرب وأحدث إصابته التي أودت بحياته تم نقل الجثة والمصاب لمستشفي سيدي سالم المركزي.

تمكن الرائد هشام راشد ، رئيس مباحث مركز سيدي سالم من القبض على المتهم الذى أقر بارتكابه الواقعة،و تحرر عن ذلك المحضر رقم 54345 لسنة 2016م جنح مركز سيدي سالم ، وتولت النيابة التحقيق.