تعددت حوادث القطارات هذه الأيام وكان آخرها حادث قطار أبنوب صباح أمس، وبرز كرد فعل على هذه الحوادث المتكررة شكاوي متعددة من مسئولي السكك الحديدية من تهالك القضبان في عدد كبير من محافظات مصر، وأنه يجب عمل تجديدات شاملة لها، إلا أن الحالة الإقتصادية في البلاد لا تسمح بذلك، ويستمر الحال على ما هو عليه ويظل الضحية هو المواطن المصري ومن بعده المسئول الأصغر.
وفي هذا الإطار أجرى الإعلامي المصري سيد علي اتصال تليفوني أمس مع المهندس أشرف رسلاننائب رئيس هيئة السكك الحديدية و المتواجد حالياً في ألمانيا، وقد سأله سيد علي عن أي أخبار قد وصلته هذا اليوم، فرد عليه رسلان قائلاً نعم فهو قد علم بحادثة مزلقان أبنوب والتي حدثت صباح اليوم.
إلا أن سيد علي ردد عليه السؤال مرة أخرى حول أي أخبار غير ذلك الخبر، فرد عليه رسلان أنه لم يصله غير ذلك الخبر من مصر، ففاجأه علي بخبر اقالته عندما قال له “أعتذر جدًا يا باشمهندس وأبلغك خبر مؤسف جدًا أنه تمت إقالتك”، فما كان من المهندس أشرف رسلان إلا أنه حمد الله وقال للإعلامي المصري “قدر الله وما شاء فعل”.