استطاع مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة،بالسفارة المصرية بأثينا-اليونان، الحصول على مستحقات 13 صيادا قدرت بمبلغ إجمالي 19 ألفا و149 يورو، أي ما يقرب من" 192 ألف جنيه مصري".

وأعلن ذلك وزير القوي العاملة محمد سعفان، عقب تلقيه تقريرا عاجلا من المستشار العمالي آمال عبد الموجود،يشير إلي أنه في إطار متابعة مكتب التمثيل العمالي المستمرة والحثيثة للقضايا العمالية، فقد تم إقامة دعوى قضائية من قبل 13 صيادا كانوا يعملون علي متن مركب "ماريا" ضد صاحبها "لاخاناس" عن فترة عملهم ، وقد أصدرت المحكمة أمرا بالحجز علي المركب وعدم السماح ببيعه لحين سداد متأخرات العمالة.

وأضافت أنه بعد عدة مفاوضات مع صاحب العمل امتثل وقام بدفع مستحقات الصيادين المذكورة بعد خصم أتعاب المحامي ومصاريف القضية ، وقد حصل كل صياد علي مستحقاته كالتالي: خالد مصطفي زيادة 4304 يورو، والسيد مصطفي إدريس 1180 يورو، ومحمد رجب أبو العينين 1100 يورو، ومحروس إبراهيم معروف 1100 يورو، وخليل أحمد هلال 1040 يورو، وشعبان إبراهيم عبد الواحد 1980 يورو.

وجار التواصل مع باقي الصيادين لإرسال بيانات حساباتهم البنكية ليتم تحويل مستحقاتهم إليها ، وهم حامد محمد شرف 1580 يورو، ، وخالد مصطفي الزاهد 1700 يورو، وناصر عبد الفتاح الزاهد 1040 يورو، وعاطف الغريب الشامي 1040 يورو، ورجب يوسف الشامي 1040 يورو، وخليل إبراهيم البرلسي 1236، وتامر محمد أبو رجب 809 يورو.

وأوضحت أنه يجري حاليا متابعة جميع القضايا والمشاكل العمالية لدي المكتب للوقوف علي المستجدات ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لحلها بصفة ودية أو عن طريق القضاء.