ثمة جهاز جديد اخترعه باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يهدف إلى الكشف عن المشاعر عن طريق إرسال إشارات لاسلكية لقياس ضربات القلب في حين تصطدم الإشارات بجسم الإنسان.
وقال باحثون في مختبر علوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي التابع للمعهد، إن دقة الجهاز 87 بالمائة فيما يتعلق باستخدام معدل ضربات القلب وتسجيل فرح أو حزن أو غضب الشخص، وذلك بعدما تم استخدام الجهاز في قياسات أولية لكيفية رد فعل جسم الإنسان في حالات انفعالية مختلفة.

ويعمل الجهاز مثل جهاز مخطط القلب ولكن بدون الحاجة إلى وضع جهاز استشعار على الجسد لقيام ضربات القلب، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وأضاف الباحثون، أن من الممكن استخدام الجهاز مستقبلا في شركات الدعاية لقياس رد فعل الجمهور أو في مجال الرعاية الصحية لتشخيص الاكتئاب أو القلق.