أشارت جمعية طبية أمريكية بارزة، إلى أن اضطرابات النوم قد تكون مرتبطة بمجموعة من مشكلات القلب والأوعية الدموية.

وأوضح بيان أصدرته جمعية القلب الأميركية، ونشرته مجلة “سيركوليشين”، الإثنين، أن المخاطر قد تزيد عندما يحصل الإنسان على قسط قليل جدا أو كثير جدا من النوم، بحسب ما نقلت رويترز.
وأشارت الطبيبة ماري سانت أونغ، من جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك، “لا نعرف القدر الأمثل من النوم المطلوب لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى الحد الأدنى”، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
لكن الأشخاص الذين ينامون أقل من سبع ساعات أو أكثر من تسع ساعات يوميا، ربما يكونون عرضة للخطر بدرجة أكبر من غيرهم الذين ينامون عدد ساعات لاتقل عن سبع ولا تزيد عن تسع ساعات”، بحسب أونغ.
وأورد البحث أن اضطرابات النوم قد تزيد مخاطر اضطرابات القلب والأوعية الدموية؛ مثل تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب والجلطات، إضافة إلى مشكلات تتعلق بالتمثيل الغذائي مثل ارتفاع الكولسترول والسمنة والسكري.