أكد مسئولون أمريكيون أن الطائرات الحربية الروسية مسئولة عن الهجوم المميت على قافلة مساعدات في سوريا يوم الاثنين الماضي.

وقال المسئولون الأمريكيون ـ في تصريحات خاصة لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأربعاء ـ إن طائرتين روسيتين كانتا تحلقان فوق القافلة وأن القصف كان دقيقا ولا يمكن أن تكون نفذته طائرات سورية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعتبرت أن الاتهامات الموجهة لموسكو بشأن استهداف قافلة المساعدات الإنسانية قرب حلب في سوريا تهدف إلى صرف الانتباه عن "خطأ" التحالف في دير الزور.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد ندد بالهجوم الذي تعرضت له قافلة إغاثة بالقرب من حلب، واصفا إياه بأنه "أمر مقزز ووحشي ومتعمد".