أعربت الدكتور ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، عن رفضها الشديد لموقف وزارة التربية والتعليم بالتراجع عن قرار إلغاء الميدتيرم، بعد أن كان جاهزا للتطبيق، كما أعربت عن رفضها عن سبب التراجع.

وأضافت النائبة في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن تراجع الوزارة سيثير بلبلة قبل بداية العام الدراسي المقبل، مؤكدة أن تردد الوزارة غير مقبول، لافتة إلى أن رضا حجازي رئيس قطاع التعليم قد أكد على نية الوزارة في إلغاء الميدتيرم فلا يجوز التراجع عن القرار بعد ذلك، فهو ليس مقترحا للتراجع عنه بل هو قرار يلزم تنفيذه.

وأكدت عضو لجنة التعليم، أن التراجع عن إلغاء الميدتيرم جاء نتيجة رفض أولياء للقرار، وهو سبب غير كاف لتراجع الوزارة، مشيرة –مع كامل إحترامها- إلى أن أولياء الأمور ليسوا خبراء ليرفضوا تنفيذ القرار وإنما قرار الرفض يجب أن يأتي من قبل خبراء في التعليم وهو ما لم يحدث.