كشف التحالف اليمنى لرصد انتهاكات حقوق الإنسان فى اليمن، عن وقوع أكثر من 75 ألف حالة انتهاك على يد الانقلابيين فى اليمن خلال النصف الأول من العام الجاري، تنوعت بين القتل والإصابة والاختطاف والاعتقال التعسفى والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وتقويض سلطات الدولة وتجنيد الأطفال والعقاب الجماعي .
واستعرض التحالف تقريره الثامن عن انتهاكات الميليشيا، خلال الندوة عقدت اليوم فى المقر الأوروبى للأمم المتحدة فى جنيف على هامش الدورة 33 لمجلس حقوق الإنسان, وذكر التقرير أن إجمالى الانتهاكات التى ارتكبتها ميليشيا الحوثى وصالح بحق المدنيين والممتلكات العامة والخاصة خلال ستة أشهر، بلغت (1146) حالة قتل و (4044) حالة إصابة و (3380) حالة اختطاف، كما رصد الفريق (160) حالة اختفاء قسري، و (71) حالة تعذيب داخل سجون ميليشيا الحوثى وصالح و (198) حالة اعتداء جميع ضحاياها مدنيين .
وبحسب التقرير فقد تم رصد (949) حالة تضرر تعرضت لها الممتلكات العامة و (2673) حالة تضرر فى الممتلكات الخاصة واحتلال بعض المبانى المدنية وتحويلها إلى ثكنات عسكرية .
وكشف التحالف عن تجنيد المليشيا لـ (4810) طفلاً وإرسالهم للقتال فى الجبهات، فيما بلغت حالات التهجير القسرى من قبل المليشيا أكثر من 2521 حالة، وحالات النزوح الجماعى (52403) حالة نزوح .