بكاء .. صراخ.. أطفال مصر بلا غذاء.. هذا شعار آباء وأمهات مستقبل مصر.. وغياب التسعيرة الجبرية هو السبب حيث تتفاوت أسعار ألبان الأطفال ما بين 5 جنيهات في منافذ وزارة الصحة و60 جنيها بالصيدليات الأهلية الأمر الذي دفع "صدي البلد" إلي فتح ملف سبب غياب التسعيرة الجبرية عن ألبان الأطفال حتي الآن حيث أكد عدد من الصيادلة أن غياب الارادة والخوف من شركات استيراد الالبان هو سبب الاساسي في غيابها.

  • الإرادة السياسية
فقد أكد الدكتور محيي عبيد، نقيب صيادلة مصر، أن غياب الإرادة السياسية لدي وزارة الصحة سبب تأخر فرض التسعيرة الجبرية علي ألبان الأطفال حتي الآن الأمر الذي يخدم المصلحة العامة للمواطن المصري ، مشيرا الي انه تقدم بطلب الي وزير الصحة المصري الدكتور احمد عماد لفرض تسعيرة جبرية علي ألبان الأطفال ولكن لم يتم البت فيها حتي الآن.

وأوضح "عبيد" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن مستوردي الألبان في مصر يتكسبوا ملايين الجنيهات على حساب المواطن المصري الفقير دون تدخل من وزارة الصحة ، مشددا علي ضرورة إعادة تسعيرة الأدوية في سوق الدواء المصري من جديد وذلك لأن هناك بعض الأدوية تغيرت أسعارها وفقا للأسعار العالمية.

وطالب نقيب صيادلة مصر جميع المسئولين عن الصحة في مصر بضرورة الجلوس مع مستوردي ألبان الأطفال لإعادة تسعير الألبان من جديد بحيث تكون السعر الجديد للألبان 35 جنيها لكل الانواع.

  • مليار جنيه مكاسب
كما قال الدكتور أحمد فاروق، رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة للصيادلة، أنه خاطب وزارة الصحة 4 مرات في خطابات رسمية من اجل فرض تسعيرة جبرية علي ألبان الاطفال ولكن دون جدوي علي الاطلاق، مرجعا رفض الوزارة تطبيق تلك التسعيرة خوفا من الشركات المستوردة لتلك الألبان.

وأوضح فاروق في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن رفض الصحة تطبيق التسعيرة الجبرية تسبب في مكاسب باهظة للشركات بلغت مليار جنيه ، لافتا الي أن إخضاع الألبان للتسعيرة الجبرية، من شأنه حصول المواطن على ألبان الأطفال، بسعر يتناسب مع ظروفه الاقتصادية مهما كانت محدودة، وتأصيلًا لحرص الوزارة على حفظ حقوق الوطن والمواطن.

وأشار رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة للصيادلة، إلى أن هيئة الدواء والأغذية السعودية، أخضعت جميع الألبان الموجودة في المملكة للتسعيرة الجبرية، وحددت سعرًا واحدًا لجميع أنواع ألبان الأطفال المستوردة في المملكة ، مطالبا رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة، باتخاذ إجراءات سريعة نحو تسعير منتجات ألبان وأغذية الأطفال تسعيرًا جبريًا.

  • أمر مستبعد
من جانبه أوضح الدكتور علي عوف ، رئيس الشعبة العامة للأدوية في الغرف التجارية ، أن وزارة الصحة والسكان المصرية لن تستطيع فرض تسعيرة جبرية علي ألبان الأطفال وذلك بسبب تذبذب أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري ، مشيرا الي أن ألبان الأطفال هي نوع من أنواع الأغذية التي تتأرجح أسعارها وفقا لأسعار العملة الأجنبية .

وأضاف عوف في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن جميع أنواع ألبان أطفال يتم استيرادها من دول العالم الخارجي لذا فإن فرض تسعيرة جبرية علي البان الاطفال أمر مستبعد وغير قابل للتطبيق علي أرض الواقع ، لافتا الي أنه في حال فرض تسعيرة جبرية علي ألبان سيتسبب في نقص حاد في الالبان قد يصل الي حد الغياب التام من السوق مما ينذر بكارثة كبري.

وأوضح رئيس الشعبة العامة للادوية بالغرف التجارية أن اسعار الألبان تم تقسيمها الي 4 فئات الفئة الاولي والثانية وهي التي تباع في منافذ وزارة الصحة فالاولي تباع ب 5 جنيهات لمن عمرهم اقل من 6 اشهر والثانية تباع بـ 26 جنيها لمن هم اكبر من 6 شهور اما الفئة الثالثة فتباع بسعر 30 جنيها وهي النوعية التي قامت القوات المسلحة باستيرادها وتوزيعها علي الصيدليات بـ 30 جنيها أما الفئة الرابعة فبلغ سعرها 60 جنيها.

وتجدر الاشارة الي ان بعض الأصوات قد نادت بضرورة فرض تسعيرة جبرية علي ألبان الأطفال وذلك للقضاء علي أزمة نقصها من السوق.