أعلنت السلطات الأمريكية أن فرقة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي تتولى حاليًا التحقيق في هجمات طعن مينيسوتا.

وكان وكيل خاص للمسئول ريتشارد ثورنتون، من المكتب الميداني في «مينيابوليس» وقائد شرطة سانت كلاود بلير اندرسون.

ووفقا موقع «يو إس إيه توداي» الأمريكي أن شرطة سانت كلاود سوف تستمر في مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي، كما أنها تحقق في هجمات ليلة السبت في مجمع للتسوق مركز مفترق طرق.

وقد تم تحديد «ضاهر عدن» باعتباره الرجل الذي دخل مركز يلة السبت، وطعن 10 أشخاص على الأقل وثم قتل بالرصاص من قبل قائد شرطة ألباني السابق جيسون الصقور، وفقًا للموقع الأمريكي.