قال متطرفون إسلاميون إنهم قتلوا أكثر من 40 جندياً من القوات متعددة الجنسيات في هجوم على قافلة شمال شرق نيجيريا – ويعد هو الهجوم الرابع في ثلاثة أيام في أعقاب فترة هدوء بعد حركة التمرد النابعة من داخل نيجيريا والتي تصارع السلطة الموجودة في البلاد على الزعامة، وفق ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

ويحذر محللون من أن الصراع يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الهجمات العنيفة بقتل المزيد من الناس في انتفاضة إسلامية عمرها 7 سنوات شنتها حركة «بوكو حرام» الإرهابية و التي أسفرت عن مقتل أكثر من 20000 شخص، وأجبرت 2.6 مليون على النزوح من منازلهم وامتدت إلى الدول المجاورة.

وأفادت مجموعة الاستخبارات بأن ثمانية عشر شخصا قد قتلوا يومي الاحد والاثنين في كمين نصبه مسلحون ضد قافلة مسيحية أخرى، أمطروها بالرصاص.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات السابقة.