قالت صحيفة الديلى ميل البريطانية، أمس الثلاثاء، إن طالب مسلم فى سويسرا سيجبر على مصافحة معلماته بعدما رفضت إدارة مدرسته دعواه بأن التقليد السويسرى فى المصافحة يخالف دينه.
وكان أمير صالحانى وأخوه قد أشعلا الجدال فى البلاد فى مطلع العام، بعدما رفضا مصافحة معلماتهما، ووافقت مدرستهما الثانوية فى مدينة بازل على إعفائهما من المصافحة فى بادئ الأمر، ولكن تصرف الأخوان أثار غضب المعلمين فى المدرسة، وهددا بأن يعاقبوهما "إن لم يتعاونا".
ونقلت الصحيفة البريطانية عن صحيفة بليك السويسرية، إن المدرسة رفضت شكوى أولياء أمور الطالبين، قائلة إنه من حق المعلمين أن يطالبوا بالمصافحة.
ورحبت مونيكا جيشويند، رئيسة مديرية التعليم فى بازل، بقرار المدرسة، قائلة فى بيان، إن مصافحة المعلمين "متجذرة فى مجتمعنا وثقافتنا"، حسبما نقلت ديلى ميل عن نظيرتها السويسرية ذا لوكال.
وقالت الصحيفة، إنه إذ تستطيع الأسرة المسلمة مقاضاة المدرسة لدى سلطات مقاطعة كانتون، فإن جيشويند أكدت أنها سوف تستقطب الحكومة فى المقاطعة لدعم قرار المدرسة.