التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، مع رئيس الوزراء اللبناني "تمام سلام" على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد خلال اللقاء حرص مصر على متابعة التطورات في لبنان واهتمامها بالحفاظ على أمنه واستقراره، مؤكدًا على أهمية الحفاظ على وحدة الشعب اللبناني ودعم مؤسسات الدولة اللبنانية.

وأعرب الرئيس السيسي عن أهمية مواصلة الجهود الرامية لتحقيق التوافق الوطني اللازم لاختيار رئيس للجمهورية، بما يصب في صالح الشعب اللبناني ويسهم في مضي البلاد قدمًا على طريق التقدم والاستقرار.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس الوزراء اللبناني أعرب من جانبه عن تقديره لمواقف مصر الداعمة للبنان، مشيدًا بدور مصر المحوري على الساحة العربية وحرصها الدائم على تعزيز التضامن والتكاتف العربي، لاسيما في ضوء التحديات المختلفة التي تواجه الأمة العربية في الوقت الراهن.

واستعرض الرئيس "تمام سلام" آخر المستجدات على الساحة اللبنانية والجهود التي يتم بذلها للتوفيق بين مختلف القوى السياسية اللبنانية من أجل إعلاء المصلحة الوطنية وتحقيق الاستقرار السياسي وإنهاء حالة الفراغ الرئاسي، بما يسهم في تحقيق آمال وطموحات الشعب اللبناني نحو مستقبل أفضل.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء شهد تباحثًا حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية وزيادة التبادل التجارى، فضلًا عن تبادل وجهات النظر إزاء التطورات الاقليمية، وخاصة في سوريا، حيث تم التأكيد على أهمية مواصلة الجهود الدولية الرامية إلى التوصل لتسوية سياسية للأزمة في سوريا، بما يحفظ وحدة أراضيها وسيادتها وسلامتها الاقليمية، ويصون مؤسساتها الوطنية ومُقدرات شعبها.

كما تم التأكيد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بتقديم المساعدة اللازمة لدول الجوار السورى، وعلى رأسها لبنان التي تستضيف أعدادًا كبيرة من النازحين السوريين.