يلتقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء؛ لمناقشة صفقة المساعدات العسكرية البالغ قيمتها 38 مليار دولار، والمقدمة من الولايات المتحدة إلى إسرائيل، ومذكرة التفاهم بين البلدين وكذلك الوضع الأمني في سوريا والمنطقة.

قال نائب الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، بن رودس، في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء إنه من المقرر أن يلتقي أوباما ونتنياهو؛ لمناقشة حزمة الأمان مذكرة التفاهم والتعاون فيما بيننا في الوقت الراهن والمستقبل".

وأضاف «رودس»: "أنا متأكد من أنها سوف مناقشة القضايا الإقليمية، بما في ذلك الصراع في سوريا والقضايا على طول حدودها".

وكان الكيان الاحتلال الاسرائيلي قد وقع صفقة مع الولايات المتحدة لتلقي مساعدات أمريكية عسكرية قياسية بقيمة 38 مليار دولار، وتتيح الصفقة لإسرائيل تحسين قدرات قواته البرية وتعزيز أنظمته الصاروخية وتحديث ترسانته من الطائرات الحربية وشراء أخرى هجومية من طرازِ إف-35-الأمريكية.

وتعتبر الصفقة هي أكبر حزمة مساعدات عسكرية تقدمها أمريكا في تاريخها للكيان الإسرائيلي، ضمن اتفاق وقع عليه في وزارة الخارجية الأمريكية، ممثلا عنها نائب وزير الخارجية الأمريكي «تومس شانون» والقائم بأعمال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.