شنَّ المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب أحدث هجوم له ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون متهما إياها بتقليده.

واتهم «ترامب» منافسته الديمقراطية، وسط تجمع انتخابي في «كاننسيفل»، بولاية كارولينا الشمالية، أمس الثلاثاء، بتقليده في عدد من الأفعال والتصرفات حيال عدد من القضايا ومنها على سبيل المثال ملف المهاجرين.

وقال «ترامب»: إنها مفاجئة للجميع أنها تكرر بدقة شديدة جميع مصطلحاتي، الآن هيلاري تنسخني!"

كما زعم المرشح الجمهوري بأن «كلينتون» ترغب في تطبيق سياسة الحدود المفتوحة، وتوقع أن تركز وزيرة الخارجية السابقة في إطار حملتها الانتخابية على قضية الهجرة لتطرحها في أول مناظرة رئاسية بينهما.

ووصف «هيلاري» بأنها تذهب فجأة لاتخاذ موقف متشدد، مدعيا أن سياسة «كلينتون» تدعو إلى تطبيق سياسة إنفاذ الحدود وتركيز الموارد على "اعتقال وترحيل" الأفراد الذين "يشكلون تهديدا بالعنف."

وردت «كلينتون» على تصريحات منافسها ضدها، قائلة إنها منذ فترة طويلة ترى رأيا مفاده أن الولايات المتحدة يجب أن تطبق "إجراءً صارما" تجاه المهاجرين.

ودافعت المرشحة الديمقراطية على إنها لم تستخدم عبارة «ترامب» والتي قال فيها «يفضل التدقيق الشديد»، عندما كان يشبه اللاجئين السوريين بلعبة البولنيج قائلة إن «هذا هو نوع من التحدي بشأن إنفاذ القانون يتطلب أن يكون هناك استعداد لملاحقة أي شخص من شأنه أن يهدد الولايات المتحدة» .