قدم فريق "كلاكيت" عرضه الأول لمسرحية "لما روحي طلعت" مساء أمس الثلاثاء، على مسرح "الهوسابير" ، من تأليف "مصطفي حمدي" وإخراج "إسلام طارق " .
وأكد مخرج المسرحية أن العمل يقدم هدفين أساسيين أولهما سياسى و الأخر إنسانى والهدف السياسى يتمثل في إعدام أمريكا للرئيس الراحل "صدام حسين" و يطالب العرب بالاتحاد ،والهدف الإنسانى في الإبتعاد عن الخطايا، وأن فكرة العرض تحكى عن فتحى الشخصية الانهزامية السلبية التي تواجه العديد من المشاكل المعيشية المعقدة و بدل من أن يواجهها بقوة و بشرف، اختار الانتحار لأنه الحل الأسهل والأسرع، ولكن روحه ترفض موتها، ووتتركه جسد بلا روح، فيذهب إلى دجال يبدل جسده بأربع أرواح دفعة واحدة يظن معها أنه حل جميع مشاكله، ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن، ويواجه فتحى بسبب هذه الأرواح العديد من الكوارث و المفارقات الكوميدية .
ليكون هذا العرض بمثابة خطوة جديدة للفريق الذى سبق وقدم عدة عروض متميزة منها "خيال مآته" و"باختصار" و"طرق مؤلمة" و "8 حارة يوتوبيا ".
وتأتي هذه المسرحية ضمن مشاركة الفريق في فعاليات عروض "ليالى أضواء المسرح"، للمخرج هشام السنباطى .
" لما روحى طلعت" من بطولة نورهان سعد، رودينا محمد عبد الفتاح، رضوى جمال، نورهان كرم، محمد غانم، شروق صبرى، رغدة أسامة، محمد أيمن، يوسف عصام، مصطفى البدرى، رامى عبد النبى، محمود مانو، إسلام عادل، ياسمين عواد، تأليف مصطفى حمدى، فريق الإخراج أمير خالد ورحاب محمود، وهبه الله عادل، إخراج إسلام طارق .