أصدر وزير الإرشاد والأوقاف السوداني الدكتور عمار ميرغني حسين ، قرارا يحظر على رجال الدين إلقاء الخطب والحديث الديني بالطرقات العامة والأسواق .
و أوضح الوزير ، في قراره ، أنه يأتي ضمن مساعي الوزارة لتنظيم الخطاب الدعوي ، ودرءا لما يسببه الحديث الديني بالأسواق والطرقات العامة من فتن ، كادت تتولد منها بوادر عنف واضطرابات أمنية ، لما فيه من امتهان لنصوص القرآن والسنة النبوية .
ونص القرار على أن يتم تعميمه على وزراء الشئون الاجتماعية بالولايات ، والمعتمدين ، وجهات الاختصاص كافة،للعمل بمقتضاه .