قال النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان، إن إذاعة التليفزيون المصري لخطاب قديم للرئيس عبد الفتاح السيسي على أنه خطاب حديث خطأ فادح يدل على انهيار وفساد ماسبيرو، مؤكدًا أن –ماسبيرو- يحتاج إلى تليفزيون مصري جديد.

وأضاف وكيل اللجنة، أن التليفزيون المصري لا يصلح ليكون الإعلام الرسمي للدولة، مشيرًا إلى أن إعادة هيكلته لن تجدي نفعًا، كما شدد على ضرورة التحقيق مع المتسببين في هذا الخطأ الفادح ومحاسبتهم.

وكان قد اعتذر اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري عما بدر من خطأ جسيم قام به قطاع الأخبار بإذاعة حديث قديم لرئيس الجمهورية.

وقررت صفاء حجازي، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إقالة رئيس قطاع الأخبار وتكليف نائبه خالد مهني بالقيام بتسيير أعمال رئاسة القطاع لحين تعيين رئيس جديد .