قال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة تحمل روسيا مسئولية ضربة جوية على قافلة مساعدات في سوريا، مشيرًا إلى أنها "مأساة إنسانية هائلة".

وقال بن رودس للصحفيين: "نحمل الحكومة الروسية مسئولية الضربات الجوية في هذا المجال بالنظر إلى التزامهم بموجب وقف الأعمال القتالية وقف العمليات الجوية في مناطق تدفق المساعدات الإنسانية".

وأضاف أن الولايات المتحدة تفضل استمرار وقف إطلاق النار في سوريا لكنها تشعر بالقلق إزاء عدم إظهار الروس لحسن النية.