أعلن الإنجليزى جوى بارتون نجم مانشستر سيتى السابق الذى يلعب حاليا لنادى رينجرز الأسكتلندى، أنه لن يعتذر لمدربه بالنادى أو لزميله أندى هاليداى، وأنه يفضل الاعتزال على ذلك الاعتذار.
Joey Barton
ذكرت صحيفة "ذا صن" الانجليزية، ان بارتون أكد أنه لن يلعب كرة القدم لنادى رينجرز ثانية، وأنه سيعتزل كرة القدم خلال الأيام المقبلة، بعد أن طالبه مدرب نادى رينجرز بالاعتذار له ولزميله هاليداى، عقب المشاجرة التى نشبت بين اللاعبين يوم الثلاثاء الماضى.
Mark Warburton
وأكد بارتون أنه سيعتزل اللعب ويعمل فى مجال تدريب كرة القدم، وأضاف أنه لديه القدرة أن يتفوق على أفضل المدربين الانجليز، وأكد أن طموحه فى الفترة الحالية أن يتولى قيادة المنتخب الانجليزى، ويفوق انجازات روى هودجسون المدرب السابق للمنتخب الانجليزى، والمدرب الحالى لمنتخب الاسود الثلاثة سام ألاردايس.
جدير بالذكر أن إدارة نادى رينجرز اتخذت قرار بإيقاف بارتون لمدة 3 أسابيع ومنعه من دخول النادى بالاضافة إلى أوامر باعتذاره لمدربه وزميله هاليداى، نظرا للاشتباك الذى دار بينهما وادى إلى إصابة هاليداى بإصابات بالغة فى وجهه.
وبارتون ليس غريبًا على مثل التصرفات، فقد سبق له أن اجتذب الاهتمام الإعلامى، عندما كسر ساق أحد المارة بينما كان يقود سيارته فى 2005، كما عوقب بالحبس ستة أشهر في 2008 بداعى الاعتداء والتشاجر.وعوقب بارتون أيضًا بالإيقاف؛ بسبب تعمده الخشونة في الملعب والشجار مع الجمهور.
وسبق للاعب المثير للجدل دائما، اللعب لأندية مانشستر سيتي، ونيوكاسل يونايتد، وكوينز بارك رينجرز، وبيرنلي.