أكد الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، أن هناك أربعة شروط ينبغي توفرها بالنسبة للملف السوري وهي فرض وقف إطلاق النار، وضمان التسليم الفوري للمساعدات الإنسانية واستئناف المفاوضات السياسة ومعاقبة من استخدم الأسلحة الكيميائية.

وحمل الرئيس الفرنسي - في كلمته اليوم "الثلاثاء" أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة - النظام السوري "مسؤولية فشل" وقف إطلاق النار في سوريا، قائلا "ليس لدي سوى كلمة واحدة: هذا يكفي" في إشارة إلى ضرورة وقف القتال في سوريا، قبل أن يعلن أن النظام السوري "مسؤول عن فشل" وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا قبل نحو أسبوع.

وأضاف "أن التاريخ سيعتبر المأساة السورية عارا على المجتمع الدولي ما لم نعمل سريعا على وضع حد لها"، واصفا مدينة حلب "اليوم بالمدينة الشهيدة"، وتابع الرئيس الفرنسي "أن آلاف الأطفال يسحقون تحت القنابل، والجوع ينهش مجموعات سكانية بكاملها، كما تتعرض قوافل إنسانية للقصف، ويتم استخدام الأسلحة الكيميائية".