قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مصر تمضى بثبات فى تنفيذ خطة طموحة فى الإصلاح الاقتصادى تراعى البعد الاجتماعى ومتطلبات الحياة الكريمة للشعب المصرى، كما تنفذ مشروعات قومية عملاقة لتوسيع شبكة الطرق وإنشاء محطات الطاقة الكهربائية والمتجددة وتطوير البنية التحتية والقدرات التصنيعية وتوسيع القرعة الزراعية.
وأضاف "السيسى" خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها الـ71، أن منطقة الشعب الأوسط ما زالت تموج بصراعات دامية، إلا أن مصر استطاعت أن تحافظ على استقرارها وسط محيط إقليميى شديد الاضطراب، وذللك بفضل ثبات مؤسساتها ووعى الشعب المصرى بموروثة الحضارى العميق، وهو أمر يتعين على المجتمع الدولى إدراكه، ودعمه لما فى صالح المنطقة والعالم بأثره، لتستمر مصر كما كانت دوما ركيزة أساسية لاستقرار الشرق الأوسط، أخذًا فى الاعتبار أنها لا تألوا جهدا فى الإطلاع بدورها الطبيعى فى العمل مع الاطراف الإقليمية والدولية لاستعادة الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط.