قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه فى وسط التحديات التى يموج بها النظام الدولى، استطاع شعب مصر أن يفرض إرادته لتحقيق الاستقرار وحماية الدولة ومؤسساتها، بل وتحصين المجتمع من التشرذم والانزلاق نحو الفوضى، فأقر دستورا جديدا يحمى الحقوق والحريات التى شملها الإعلان العالمى لحقوق الإنسان.
وأضاف "السيسى" خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها الـ71، أن الدستور المصرى كفل المساواة فى الحقوق على أساس المواطنة، ورسخ الحماية للفئات التى تحتاج رعاية، الأمر الذى سمح للمرأة للفوز بعدد غير مسبوق من مقاعد مجلس النواب، ووسع تمثيل الشباب فى المجلس، وبدأ البرلمان بالفعل فى ممارسة سلطته التشريعية ومراقبة السلطة التنفيذية.