أصدر مجلس إدارة نادى الشرقية بياناً رسمياً لتوضيح كل تفاصيل الأزمة التى جرت اليوم الثلاثاء بعدما رفض مسئولو الأمن إقامة مباريات الفريق على استاد جامعة الزقازيق، والتى بسببها قرر مسئولو النادى الانسحاب من الدورى الممتاز.
وجاء البيان كالتالى:
بيان من مجلس إدارة نادى الشرقية الرياضى بشأن أزمة الملعب:
بعد صعود الفريق الأول لكرة القدم للدوري الممتاز، وذلك فى يوم ٢١/٤/٢٠١٦ وبعد الفوز على فريق الترسانة بركلات الترجيح على استاد جامعة الزقازيق. و فى يوم ٢٨/٤/٢٠١٦ وأثناء الاحتفال بالصعود والذى أقام هذا الاحتفال اللواء محافظ الشرقية بقاعة الاحتفالات بجامعة الزقازيق، أعلن السيد الأستاذ الدكتور رئيس جامعة الزقازيق أن فريق الشرقية سيخوض مباريات الدورى الممتاز على استاد جامعة الزقازيق، وأن ذلك يسعد الجامعة وسيقوم بتجهيز وإعداد الملعب لاستقبال المباريات.
وقامت لجنة مديرية أمن الشرقية بمعاينة استاد جامعة الزقازيق، وذلك فى منتصف شهر أغسطس الماضى. و تمت الموافقة على إقامة المباريات على استاد جامعة الزقازيق، وقد أعلنت لجنة المسابقات باتحاد الكرة جدول المباريات وقد تم تحديد ملعب استاد جامعة الزقازيق ليستقبل أولى المباريات فى يوم ٢٢/١٠/٢٠١٦ مع النادي الإسماعيلي. فوجئنا بوصول خطاب من مديرية أمن الشرقية فى خلالها سبتمبر الحالى أن اللجنة التى تم تشكيلها من مديرية أمن الشرقية لها ملاحظات على الملعب وهى:
١- أن الموقع غير متوفر به اشتراطات أمن الحريق ويشكل خطورة على الجمهور من وجهة نظر أمن الحريق، وتقرير معاينة قسم الإطفاء.
٢- عدم جاهزية الاستاد لعدم وجود كاميرات مراقبة خارجية وبوابات إلكترونية للكشف عن المعادن، لفحص الجمهور أثناء الدخول للمدرجات.
٣- انخفاض الأسوار الخارجية بالملعب.
٤- وجود باب واحد للاستاد.
وأن المديرية ستخاطب جامعة الزقازيق لتلافى الملاحظات. و فوجئنا بوصول فاكس من الاتحاد المصري لكرة القدم يفيد بأنه وبناء على عدم موافقة مسئولى جامعة الزقازيق على إقامة مباريات الفريق على استاد الجامعة، وكذلك تقرير إدارة الحماية المدنية لعدم اشتراطات الحريق فتم رفض اللعب على استاد جامعة الزقازيق وعلينا اختيار ملعب بديل وموافقة الجهة الأمنية عليه.
ويؤكد مجلس إدارة نادى الشرقية، وكذلك السيد النائب أحمد فؤاد أباظة راعى الفريق، احترامهم الكامل لكل مؤسسات الدولة من أجهزة أمنية وجامعة الزقازيق والاتحاد المصرى لكرة القدم وتقديرهم للواجب الذى تقوم به عناصر وزارة الداخلية جميعها فى الظروف الأمنية التى تمر بها البلاد، إلا أننا من مبدأ تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين فرق الدورى الممتاز، لاسيما وأن الجماهير غير مصرح لها بدخول المباريات، وكذلك بدون التعقيب على ملاحظات مديرية أمن الشرقية وعدم تعاون جامعة الزقازيق ورفضها استقبال المباريات على استاد جامعة الزقازيق.
كما جاء فى فاكس اتحاد الكرة، أنه فى حال استمرار موقف هذه الجهات على ما اتخذته من قرارات حيال الفريق ومبارياته فإننا نؤكد قرارنا بالانسحاب من مسابقة الدورى الممتاز، اعتراضا واحتجاجا على عدم السماح للفريق باللعب على استاد جامعة الزقازيق، ويكفينا حرمان الفريق من جماهيره.
مجلس إدارة نادى الشرقية الرياضى