أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، مد فترة تلقى مستندات توفيق الأوضاع بأراضي مدينة العبور الجديدة، حتى نهاية شهر سبتمبر الجاري، وذلك نظرا للإقبال الكبير من المواطنين، حيث وصل عدد الملفات التي تم تسلمها حتى الآن إلى نحو 56 ألف ملف.

وكانت رئاسة الجمهورية أصدرت القرار الجمهورى رقم 249 لسنة 2016 بإنشاء مدينة العبور الجديدة وضم الأراضى المحيطة بالمدينة لها والتى بدأ بعض المواطنين البناء عليها بشكل عشوائى خوفا من تحولها لبؤرة عشوائية جديدة.