قال مسؤولان أمريكيان لرويترز اليوم "الثلاثاء" إن طائرتين روسيتين طراز سوخوي-24 حلقتا فوق قافلة مساعدات بسوريا في نفس الوقت الذي تعرضت فيه للقصف يوم الاثنين وذلك بناء على معلومات للمخابرات الأمريكية دفعتهما لاستنتاج مسؤولية روسيا عن الهجوم.

ونفت روسيا أن تكون لطائراتها أو طائرات الحكومة السورية يد في الحادث الذي دمرت خلاله 18 من بين 31 شاحنة من القافلة، ووجه الهجوم فيما يبدو ضربة قاتلة لاتفاق وقف إطلاق النار الهش في سوريا.