ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن "السلطات الفرنسية بدأت إقامة جدار عازل في مدينة كاليه المطلة على القنال الإنجليزي( بحر المانش) الذي يفصلها عن بريطانيا، لعرقلة تدفق اللاجئين إلى الأراضي الفرنسية، أو التوجه إلى بريطانيا من خلال التسلل على متن الشاحنات".

اضافت الصحيفة أن "الحكومة البريطانية تتولى تمويل بناء الجدار الذي يصل ارتفاعه إلى أربعة أمتار، وتقدر التكلفة المتوقعة للجدار بنحو 1.9 مليون جنيه إسترليني، ويمتد لمسافة كيلو متر حول الطريق الذي تمضي فيه الشاحنات التي تتجه إلى بريطانيا".

ويبعد الجدار بعدة مئات من الأمتار فقط عن المعسكر الرئيسي للاجئين في كاليه، في حين تحذر المنظمات الإنسانية من ان إنشاء الجدار يمكن أن يدفع طالبي الهجرة إلى التورط في مغامرات أكثر خطورة.